-

قبل سييرا .. سلسلة من المدربين اطاح بهم الاتحاد بحثًا عن تحسين النتائج

  الأحد 20, أكتوبر, 2019, 10:57

Taher Dabdeb

قبل سييرا .. سلسلة من المدربين اطاح بهم الاتحاد بحثًا عن تحسين النتائج

فهد العاصي - شووت

دخل نادي الاتحاد في أزمة حقيقية عقب استمرار مسلسل الهزائم وآخرها الخسارة من الوحدة ١-٠ وعلى اثرها فقد المدرب التشيلي لويس خوزيه سييرا منصبه حيث استقرت إدارة انمار الحايلي على قرار الاستغناء عنه رسميا بعد ان مرت ٧ جولات من هذا الموسم.

ومنذ عام ٢٠١٣ أطاح الاتحاديين بالعديد من المدربين من اجل تحسين النتائج وآملًا بالمنافسة على لقب الدوري دون جدوى وبدأت رحلة التغيير في ذلك الموسم بانهاء عقد الإسباني بينات.

الثامن والعشرون من أغسطس ٢٠١٤ شهد نهاية مغامرة خالد القروني مع النادي الغربي اذ تسبب الهزيمة امام العين الاماراتي ذهابًا وإيابًا في دور الـ١٦ من دوري ابطال اسيا بفك الارتباط معه.

وبعد عام كامل اضطر الاتحاديين للجلوس مع

الروماني بيتوركا للبحث عن إمكانية فسخ العقد المبرم بينهم وديا في خطوة وجدت الترحيب من أعضاء الشرف الداعمين وجاء ذلك التحرك بعد هزيمتين ضد هجر والهلال.

ظاهرة تغيير المدربين باتت احد سمات اصفر جدة فخلال الموسم الفائت حزم الأرجنتيني رامون دياز حقائبه وغادر الى بلاده بعد ٤ مباريات ومن اجل تلبية تطلعات الجماهير استقطب الاتحاد الكرواتي بيليتش ولم يكن حاله افضل من سابقيه لان هذه التجربة لم تستمر طويلا ليغادر جدة سريعا.


أكتر الاخبار قراءة

كورة سعودية

عرض المزيد