club world cup
الرئيسية / كورة عالمية / الدوري الانجليزي / لاعبون استفزوا فرقهم السابقة بالأحتفال عند التسجيل

لاعبون استفزوا فرقهم السابقة بالأحتفال عند التسجيل

شووت – ماجد جزر

اشعل مهاجم فريق مانشستر يونايتد الانكليزي ، الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو ، مواقع التواصل الاجتماعي و ذلك خلال اللقاء الذي حسمه الشياطين الحمر برباعية نظيفة امام فريق ايفرتون في المباراة التي اقيمت على ارض ملعب الاولد ترافورد .

حيث احتفل البلجيكي الدولي لوكاكو عقب تسجيله الهدف الثالث لليونايتد في شباك ايفرتون عند الدقيقة 89 و ذلك رغم انه كان يلعب في الموسم الماضي تحت جناح ليفرتون مما اثار غضب العديد من جماهير كرة القدم .

و جاء الرد سريعاً من لوكاكو عقب نهاية اللقاء حيث رد على سؤاله لماذا احتفلت بعد الهدف في فريقك السابق ؟ ، و قال لوكاكو: ” قبل أن أسجل بثواني ، جماهير إيفرتون سخرت من تنفيذي للكرة الثابتة و وجهت لي بعرات مسيئة جداً و هذا المني كثيراً و دون تفكير عقب تسجيلي احتفلت سريعاً دون ايذاء احد و انا اشكر ربي على هذا الهدف ” .

وفي هذا الإطار نستعرض لكم أبرز اللاعبين الذين أحتفلوا بالتسجيل في مرمى فرقهم خلال السنوات الأخيرة :

زلاتان إبراهيموفيتش : مرة واحدة أظهر فيها زلاتان أنه لا يكن أي احترام لفريقه السابق، عندما دك شباك الإنتر لأول مرة وهو بقميص ميلان من ركلة جزاء، يومها بالغ في ردة فعله وإشارته سواء للحارس أو للجماهير.

فرناندو مورينتس : المهاجم الإسباني فرناندو مورينتس، أثار غضب جماهير ناديه ريال مدريد، أثناء فترة إعارته موناكو، حيث تقابل الفريقين في الدور ربع النهائي، وفي المباراتين حالفه التوفيق في زيارة صديقه ومواطنه إيكر كاسيس، وفي المرتين أظهر ردة فعل لم تتقبلها جماهير النادي الملكي.

إيمانويل أديبايور : المهاجم التوجولي قد بنى مجده في البريميرليج مع آرسنال، لكنه بعد انتقاله إلى مانشستر سيتي، أصيب بالهلع عندما هز شباك المدفعجية، ليركض حوالي 100 متر، ليُظهر كل أنواع الشماتة والانتقام لجماهير ناديه السابق، وفي نفس الليلة، كان قد أصاب فان بيرسي بجرح شديد، ولم ينل عليه بطاقة حمراء، وإن لم يكن هذا الاحتفال الأشهر في التاريخ الحديث على أقل تقدير، فهو يبقى من الأشهر في العالم.

 

دافيد لويز : كان المدافع البرازيلي قد تعهد بعدم الاحتفال إذا حالفه التوفيق، وتمكن من هز شباك تشيلسي بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان، إلا أنه لم يف بوعوده، بإطلاق العنان لنفسه، في احتفال مجنون على أرضية ملعب “ستامفورد بريدج”، وهو يُدرك هدف التعديل لفريقه، ليُجبر البلوز على استكمال مباراة إياب الدور ربع النهائي حتى الدقيقة 120، وفي الأخير فاز الفريق الباريسي بموجب قاعدة الهدف خارج الديار باثنين، بانتهاء المباراة بهدفين لمثلهما.

روبين فان بيرسي : دافع اللاعب عن ألوان مدفعجية لندن ثماني سنوات، وبعد انتقاله إلى مانشستر يونايتد نجح في التسجيل في مرمى فريقه السابق، ومع ذلك لم يُظهر أي ردة فعل، واكتفى بالصمت، إلا أنه تّحول لشخص ثاني في الموسم التالي، باحتفال جنوني أثار غضب جماهير النادي اللندني، ليُدافع عن نفسه قائلاً “لقد أظهرت لهم كل معاني الاحترام، لكنهم لم يُبادلوني الاحترام.

رابط مختصر:

http://www.shoot-sa.com/?p=102620

عن بسام قايد

شاهد أيضاً

رئيس الاتحاد: فيلانويفا مستمر لأعوام .. والقضايا لازالت تطاردنا

علي إسماعيل – شووت   أعرب حمد الصنيع رئيس نادي الاتحاد عن سعادته بانتصار فريقه …

اترك تعليقاً