زيادة الحكام الأجانب في الدوري هل ينهى الجدل؟!

1_1_4

فهد العاصي – شووت

في عام 1424 دخل الحكم الأجنبي للدوري السعودي عبّر نهائي كاس ولي العهد والذي لعب آنذاك بين قطبي عروس البحر الأحمر جدة الاتحاد والاهلي حيث تمت الاستعانة بالبرتغالي ميلو فيتور لإدارة المواجهة تحكيميا وحينها كانت المبررات لعدم وقوع اخطاء فادحة قد يتأثرا منها الفريقين وتم تعميم القرار ليشمل المباريات النهائية لبطولة كأس ولي العهد وكذلك دور الأربعة ونهائي الدوري واستمر تطبيق هذا القرار لثلاثة أعوام .

أما في منتصف موسم 1427 فقد اتخذ الامير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب آنذاك قرار حاسما بعدما وجه لجنة الحكام بالاستعانة بالطواقم الاجنبية في المباريات التنافسية دوريا وهو الامر الذي زاد من فرص الاجانب على حساب الحكام المحليين حيث تمت الاستعانة بهم في الديربيات ومباريات الكلاسيكو وكذلك المباريات التي قد تحدد الفرق الهابطة لدوري الدرجة الاولى.

ومع بداية دوري المحترفين السعودي تم السماح لكل نادي بأن يطلب 3 حكام اجانب في المباريات الدورية التي تقام على ارض الفريق على ان تتكفل ادارة النادي بالتكاليف المالية لهذه الخطوة لذات السبب فالأندية ترى ان اداء الحكام المحليين متواضع جداً.

وفي 25 من اغسطس 2014 وافق احمد عيد على ان يتم تكليف 5  حكام اجانب لكل فريق بشروط محددة ابرزها تقديم النادي شيك مصدق بقيمة 135 الف ريال سعودي عن كل طلب وان يتم تقديم الطلب قبيل 15 يوم من المباراة المحددة وصرفت الاندية آنذاك ثلاثة ملايين و700 الف ريال من اجل الحكام الاجانب وفي الموسم التالي تم صرف مليونين و800 الف وفي هذا الموسم فقط تم صرف مليون و300 الف ريال.

وفي ظل تزايد الطلب على الحكام الاجانب اتخذ اتحاد القدم الجديد بقيادة الدكتور عادل عزت قرار يقضي بالسماح لكل نادي بطلب 8 طواقم أجنبيه بذات الشروط السابقة وهو ما قد يكلف الاندية مبالغ ماليه تصل الى 9 ملايين ريال مع العلم ان الحكم السعودي يحصل على مكافأة مالية قدرها 5 آلاف ريال عن كل مباراة يقودها و1000 تدفع من الرابطة عن كل مباراة و1200 ريال مرتبطة بأداء الحكم.

وبالرغم من الاموال الطائلة التي تدفعها الاندية على الحكام الاجانب وجلب عدد من المستشارين في كل موسم من اجل ان يتم تخفيف الضغط على الحكام السعوديين من اجل ان يقدموا مستويات جيدة في المباريات التي يقودونها الى انه مع كل موسم تزيد حدة الانتقادات دون إيجاد حلول اخرى من قبل الجهات ذات الاختصاص وبين كل فترة واُخرى يلجأ اتحاد القدم للحل الاسهل بزيادة عدد الطواقم الاجنبية.

0 تعليقات

اكتب تعليقاً

Connect with:

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>