club world cup
الرئيسية / شريط الأخبار / تبديل الحرس

تبديل الحرس

الفعاليات الترفيهية كاستضافة شخصيات فنية و اعلامية عالمية مميزة عامل مهم في رفع الوعي الثقافي و الاستفادة من التجربة الثرية للضيوف و الترفيه التثقيفي و التجاري يمكن أن يشمل كرة القدم ليس فقط بمباريات في عز الصيف و لكن باستضافة أساطير في اللعبة للحديث و التوعية و النقاش مثال السير اليكس فيرجسون و اللذي سبق ان تمت استضافته في جامعة هارفارد ليحاضر لطلاب الماجستير او ديفيد جيل ، إيفان قازاديس، كارل هاينز رومينيجة ، اريجو ساكي أو صحفيين و إعلاميين كبار مثل جاري لينيكر ، أوليفر كيي ، ستان كوليمور، جبريل مريكوتي، إيمانويل جيوناليلي و اللاعب الخفي.

تنظيم مثل هذه الفعاليات و جلسات النقاش بإدارة و أجندة مثيرة تدير حوارها وجوه شابة بعيداً عن الحرس القديم كل ذلك سيمكن الجمهور من مشاهدة و خوض نقاشات راقية و شيقة مع هذه الأسماء بدلا من التعاطي مع المهرجين اللذين يملؤون القنوات و الصحف و اللتي تشاركهم هذا الهم لأنها تسوق لهم على أساس أنها لا تستطيع جني الأموال إلا من خلال تصديرهم في الواجهة لذلك أصبح من واجب هيئتا الرياضة و الترفيه و قبلهما أتحاد كرة القدم خوض المواجهه أمامهم لتقديم ماهو أرقى للمشجع بطريقة ايجاد البدائل

أصاب بالاحباط عندما ارى من يتصدرون المشهد الإعلامي لا يعرفون ما الفرق بين مشاهدة مباراة لكرة القدم و متابعة لعبة كرة القدم و التغيرات اللتي تحصل فيها و في سلوك الاندية و اللاعبين و كل مايبرعون فيه هو الحديث عن التحكيم و ما يصنف تحت قضايا التابلوهات و الصحافة الصفراء و تأجيج الشارع الرياضي بدون مراعاة لأعمارهم اللتي بلغت عتياً.

حان الوقت لعدم الوقوف بسلبية و القيام بحركة مضادة للوعي الرياضي عموماً و الكروي خصوصاً و ليس بالضرورة أن يكون بسن القوانين و لكن بنشر الوعي و التثقيف بين الجماهير

بعد آخر
استغرب لماذا لم يقوم اي لاعب من لاعبينا الكبار بنشر كتاب عن مسيرته حتى الآن ؟ و استغرب لماذا لا يتم استضافة بعض اللاعبين القدامى اللذين اشتهروا بالصفات القيادية كصالح النعيمة و أحمد جميل لعمل محاضرات لطلاب الجامعات و البرامج القيادية.. كرة القدم ليست مجرد مباراة

رابط مختصر:

http://www.shoot-sa.com/?p=85521

عن محمد العمري

شاهد أيضاً

برشلونة يجتمع مع وكيل غريزمان

شووت – متابعات ذكرت تقارير كتالونية أن رئيس نادي برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو اجتمع مع …

اترك تعليقاً